كلمة العميد

       يسعدني كثيراً – في عصر الاتصال والتواصل والتلاقح والتميز – أن نلتقي بكم جميعاً على صفحة موقع الجامعة عارضين ما لدينا تواصلاً وإثراءً وتبادلاً للمعلومة والمعرفة على أمل أن يطلع الآخرون على ما بحوزتنا مع إتاحة ذلك وقوفاً على تجاربنا ، ولنستزيد من تجارب الآخرين ونهتدي بها ، وعليه فنأمل أن يتم الاتصال بنا على الدوام ، آملين أن نمد المختص والعادي بأحوالنا وآخر الأخبار بعمادة المكتبات وفي سبيل ذلك تم تكوين لجنة مختصة لتحديث المعلومات ومد الموقع بمستجدات الأمور والأحداث بالعمادة متمنياً لها كل التقدم والريادة وسائلاً المولى عزّ وجل التوفيق والسداد وللجامعة وموقعها المزيد من الانجاز والتقدم (آمين).